dimanche, mai 18, 2008

العشق

يقال ان فتى عاشق مر بصخرة فكتب عليها البيت التالي :

ألا أيها العشاق بالله خبروا .......... إذا اشتد عشق بالفتى كيف يصنع

فمر الأصمعي بتلك الصخرة في يوم آخر فرد على البيت بقوله :

يداري هواه ثم يكتم سره .......... و يخشع في كل الأمور و يخضع

و في اليوم التالي مر الفتى بالصخرة و قرأ رد الأصمعي فرد عليه بقوله:

فكيف يكون ذا و الهوى قاتل الفتى .......... وفي كل يوم قلبه يتقطع

فرد عليه الأصمعي بقوله :

إذا لم يجد بدا لكتمان سره .......... فليس له شيئا سوى الموت أنفع

فعاد الفتى في اليوم التالي و كتب :

سمعنا أطعنا ثم متنا فبلغوا .......... سلامي على من كان للوصل يمنع
ألا أيها العشاق إني مودع .......... فإن نحن ما عدنا فالقيامة تجمع

فقتل الفتى نفسه بجانب الصخرة

و بعد عدة أيام مر الأصمعي فوجد الفتى مقتولا و قرأ جوابه الأخير على الصخرة

فقال الأصمعي : و الله لقد قتلته

5 commentaires:

Rose a dit…

Il très est méchant Mr El Asma3i!!!

мσнη∂ιš a dit…

ههههههه
واعرة هادي آ صاحبي

à propos la photo en cote, makaynach chi whda tkoun kamla ???

BLUESMAN a dit…

سلام
روز: بالفعل انه قاس جدا
المهندس: وانت لي واعر

une marocaine a dit…

Dois-je préparer ma teckechita ?!!!! ;) :)))))))))))

BLUESMAN a dit…

سلام
مغربية: ما بقاش بزاف