dimanche, mars 21, 2010

البلوز

سلام
هل هناك حياة بعد البلوز
هل يمكن ان تكون هناك حياة بعيدا عن البلوز

mardi, septembre 29, 2009

الصحافة والبلوغوما

سلام
تدخل المواجهة بين الصحافة المغربية والمخزن (نعم المخزن) فصلا جديدا مع المحنة التي تعيشها صحيفة اخبار اليوم
وبعيدا عن اشكالية هل ما يظهر في الرسم هو نجمة خماسية ام سداسية وهل هناك نية مبيتة وراء الكاريكاتير، افضل التوقف عند نقط اخرى اثارت اهتمامي في هذه القضية، وهي تخص المخزن والبلوغوما والصحافة
فبالنسبة للمخزن فقد اعطى من جديد دليلا على اتخاذه قرارت بدون سند قضائي، فالحجز على مقر الجريدة تم دون تقديم اية وثيقة، كما انه من المفروض ان تقوم الداخلية برفع دعوى تاركة للقضاء الحق في اصدار القرارات
النقة الثانية خاصة بالبلوغوما حيث يظهر من جديد ان عملية التضامن مع الصحافة تختلف حسب لغة الصحيفة، فعندما يتعلق الامر بصحيفة تكتب بالفرنسية نلاحظ ان هناك تضامن كثيف، بينما يحدث العكس عندما يتعلق الامر بصحيفة عربية، صحيح ان المدونات المغربية باللغة العربية ليست كلها متشبعة بالفكر النضامني، لكن هذا لا يعفي المدونات التي تكتب باللغة الفرنسية
اما النقطة الاخيرة فتخص الصحافة فبالاضافة الى الدعاوي التي ترفع ضد الصحف ففي رايي المحنة الكبرى التي تعاني منها الصحافة هي عدم وقوفها في صف واحد، الدليل ان هناك صحف فضلت عدم التطرق نهائيا لموضوع حجز اخبار اليوم
للتذكير: اليوم تم استكمال التحقيق في قضية متابعة على انوزلا مدير الجريدة الاولى

dimanche, septembre 27, 2009

افتقاد

سلام
منذ مدة غبت عن هذا الركن
ولنقل بصراحة ان حالة من الرتابة او الكسل تنتاب المدونات المغربية ، باستثناء البعض، الكل تحول لتويتر حيث الكلام بسرعة والرد اسرع، لكن هناك الكثير من المتعة والاستفادة
افتقد كثيرا هذه الفسحة والتي شكلت لسنوات مكان التقاء ونقاش بين اشخاص تحولوا منذ مدة لاكثر من اصدقاء افتراضيين حيث كانت هناك ولا زالت لقاءات متعددة نقتسم فيه الكثير
وبالرغم من انني محترف كتابة، الا ان الكتابة في المدونة لها طعم خاص، تغلب عليه التلقائية والصدق فما يجول في الخاطر يكتب مباشرة بدون نفكير طويل
العديد من اصدقاء المدونة اختفوا ولكن لان الكلمة الصادقة تبقى حاضرة دائما
فهناك دائما مجال للعودة

lundi, septembre 07, 2009

الصحافة ومرض الملك

سلام
يبدو أن مسلسل جر صاحبة الجلالة إلى ردهات المحاكم لن ينتهي في المغرب
فقد اتسعت دائرة الصحف المتابعة في القضية المرتبطة بالمواضيع التي نشرت حول مرض الملك
ليعود من جديد الحديث حول حرية الصحافة وحدود التعبير ، لكن هذه القضية تختلف عن باقي القضايا والسبب أن الصحافيين المتابعين وجدوا أنفسهم بمفردهم في ساحة المعركة بعد ان تخلى عنهم زملاءهم الصحافيين في سابقة خطيرة تؤكد شيئا واحدا ان المخزن نجح في شيئين
الاول تخويف الجسم الصحفي
والثاني زرع الشقاق بين الصحفيين فالنقابة لم تخرج بقرار وفيدرالية كمال لحلو هاجمت الصحافيين وفيدرالية الناشرين التزمت الصمت في حين الهيئات الحقوقية لم توضح موقفهااما الصحف الحزبية فهي تعيش في عالم أحر في حين بعض الصحف المستقلة فضلت الابتعاد عن هذا الموضوع متناسية ان متابعتها ستقع لا محالة مستقبلا
الاخطر من ذلك كله ان بعض الصحف هاجمت الصحف المتابعة قضائيا
أما عمود رشيد نيني ليومه الاثنين فيؤكد ان هذا الشخص يعيش حاليا انفصاما خطيرا في الشخصية فبعد دعوته للعودة للخدمة العسكرية كتب عمودا يتهم فيه الجرائد ويعتبر انها تدخل ضمن مخطط مخابراتي تقوده اسبانيا بمساندة صحف مغربية ليس لها اي حس وطني
ملاحظة أخيرة
للذين يتحدثون عن هامش الحرية فاي قيمة للحرية وسط عالم تحكمه المقدسات

jeudi, septembre 03, 2009

David Gilmour - Coming Back to Life

سلام
هذه أغنية الصداع
لعب الجيتار واعر
والكلمات روعة


Where were you when I was burned and broken
While the days slipped by from my window watching
And where were you when I was hurt and I was helpless
Because the things you say and the things you do surround me
While you were hanging yourself on someone else's words
Dying to believe in what you heard
I was staring straight into the shining sun

Lost in thought and lost in time
While the seeds of life and the seeds of change were planted
Outside the rain fell dark and slow
While I pondered on this dangerous but irresistible pastime

I took a heavenly ride through our silence
I knew the moment had arrived
For killing the past and coming back to life

I took a heavenly ride through our silence
I knew the waiting had begun
And I headed straight..into the shining sun